آراس حبيب: الحفاظ على التنوع الديني في العراق من أولوياتنا

عبر الأمين العام للمؤتمر الوطني العراقي المهندس آراس حبيب كريم عن إهتمامة بمستقبل محافظة نينوى بما تمثله من تنوع ديني وعرقي ومذهبي. 
وقال خلال زيارة قام بها إلى بطريرك الكلدان في العراق والعالم غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو “إن من المهم إعداد خطة متكاملة من قبل الجهات الحكومية المختصة فضلاً عن المجتمع الدولي والمانحين لإيلاء مدينة الموصل التي توشك القوات الأمنية على تحريرها بعد بدء معركة الساحل الأيمن الأهمية التي تستحقها لضمان بقاء هذا التنوع الذي يعزز التماسك الإجتماعي”. 
وأوضح خلال اللقاء “أن من الضروري توفير الدعم الكامل لها سواء على صعيد إعادة إعمار البنى التحتية أو تقديم المساعدات اللازمة للنازحين لا سيما من أبناء الديانة المسيحية الذين دفعوا ثمناً باهظاً جراء الممارسات الإجرامية التي إتبعها الإرهابيون ضدهم” 
وبينما شدد الأمين العام على أهمية أن تكون المواطنة هي المعيار في التعامل مع العراقيين بمختلف إنتماءاتهم العرقية والمذهبية، فأن تعزيز روح المواطنة يتطلب البدء بعملية واسعة النطاق من أجل إعادة إعمار كل ما عمل الإرهاب على تخريبه وتدميره، سواء كان الإنسان في تلك المدن التي أحتلها أو بناها التحتية. 
وبين حبيب إن ذلك من شأنه قطع كل المغذيات التي من خلالها توفرت البيئة المناسبة له للتمدد والبقاء، وأوضح انه ليس أمام العراقيين سوى الإنتصار على الإرهابيين في معركة البناء مثلما إنتصروا عليه في الصفحات العسكرية. 

Tags

top