اراس حبيب يطالب بتنفيذ التعهدات ويدعو إلى ترك سياسة الإنكار

اكد عضو لجنة تنفيذ الاداء الحكومي والتخطيط الاستراتيجي آراس حبيب كريم، اليوم الاحد، ان العراق حقق عائدات نفطية تعادل ميزانية دولتين من دول الجوار في الربع الاول من عام 2019 ولكن الواقع فظيع.

وقال حبيب: “لغة الأرقام كثيراً ما تفضح الواقع، لكنها أصدق أنباء من التوقعات والتعهدات والآمال العريضة التي تجعل من (الشط مرق والزور خواشيق)”.

واضاف: “سوف أتناول رقمين يعبران عن مفارقة صادمة في واقعنا الخدمي وأكاد أجزم أن أسبابها سياسية بإمتياز. وزارة الإعمار والإسكان أعلنت أن المساكن العشوائية تتجاوز 16% من مجموع المساكن في العراق، بالإضافة الى عجز سكني في العراق بواقع مليونين و500 الف وحدة”.

وتابع: “لا أريد أن أتطرق الى الآثار الخطيرة الإقتصادية والإجتماعية لمثل هذه الظواهر في بلد نفطي مثل العراق فهي معروفة لدى القاصي والداني خصوصاً لجهة ما بتنا نعانيه من مخاطر تهدد وحدة المجتمع وبنيته”.

وزاد: “لأننا بلد نفطي فلنحتكم الى لغة الأرقام أيضاً. فطبقاً لما أعلنه الجهاز المركزي للإحصاء فإن الإنتاج النفطي العراقي للربع الأول من عام 2019 بلغ 408 مليون برميل. ولأن سعر البرميل حالياً بحدود 60 دولار فإن الإيرادات لهذه الفترة بلغت  18 مليار دولار. يعني ميزانية دولتين من دول الجوار لمدة سنة. في تلك الدولتين لاتوجد عشوائيات كالتي لدينا. فلوسهم أقل واقعهم الصحي والإجتماعي أفضل. فلوسنا أكثر كوارثنا أفظع”.

وبين حبيب: “ربما تتساءلون الست أنت نائباً في البرلمان وتتحمل المسؤولية؟ جوابي نعم، لا أبرئ نفسي. كل الطبقة السياسية تتحمل المسؤولية. لكن الفارق إنه في الوقت الذي يوجد من يشخص الواقع أملاً في الحل فإن هناك من يتبع سياسة الإنكار وهذه هي الكارثة”.

Tags

top