حبيب: أهدافنا مشتركة وهمومنا واحدة ورؤانا متطابقة في فضاء المؤتمر الوطني العراقي

“حين دخلنا الإنتخابات إنطلقنا من برنامج واقعي وملموس. لم نحلق في الخيال ولم نقدم وعوداً غير قابلة للتطبيق.
فنحن وعبر خبرة طويلة في العمل السياسي سواءً على المستوى الشخصي أو الحزبي في إطار المؤتمر الوطني ندرك جسامة المهمة وطبيعة الصعوبات. لكن مايميزنا عن سوانا أن لدينا خريطة طريق واضحة لحل الأزمات في البلد إن كان على مستوى الخدمات الضاغطة أو البنى التحتية أو الخطط الإستراتيجية المتوسطة والبعيدة المدى.
هذه الرؤية كان لها صداها لدى عدد كبير من الإخوة والأخوات النائبات ممن يبحثون بالفعل عن إطار وطني للعمل السياسي لا حزبي أو طائفي أو مناطقي.
ولأن أهدافنا مشتركة وهمومنا واحدة ورؤانا متطابقة فقد وجد هؤلاء الأخوة في المؤتمر الوطني الفضاء الذي يبحثون عنه والذي يمكن أن تتحقق في إطاره الأهداف التي ينتظر منا المواطن تحقيقها طبقا لما عاهدناه وألزمنا أنفسنا بها أيام الإنتخابات”.

Tags

top