حبيب معلقاً على تأخير حسم حقيبة التربية: الثوابت الوطنية لا تخضع للمساومات

أكد عضو مجلس النواب عن بغداد آراس حبيب كريم، اليوم الخميس، أن الثوابت الوطنية لا تخضع للمساومات السياسية، مبيناً أن التربية قطاع ومؤسسة أكبر من الخلاف على منصب الوزير أو الوزيرة.

وقال حبيب: “التربية كقطاع ومؤسسة أكبر من الخلاف على منصب الوزير أو الوزيرة. لكن حين تصل الخلافات السياسية حد المساس بأهم أركان بناء الأمة والدولة وهي التربية فإنه يصبح من حق الناس أن تكتب ساخرة ماتشاء بشأن التأخر في حسم هذا الملف”.

واضاف “بصرف النظر عن مشروعية التمثيل لهذه الكتلة أوتلك طبقاً للإستحقاقات البرلمانية فإنه في كل دول العالم لن تمس الثوابت الأساسية ومنها قطاعات التربية والصحة والضمان الإجتماعي وكل مايتصل ببناء الإنسان. تلك ثوابت وطنية لا تخضع للمساومات السياسية”.

Tags

top