حبيب: نحن مع تطبيق القانون وعدم إهمال الجانب الإنساني

علق عضو مجلس النواب عن بغداد آراس حبيب كريم، اليوم الثلاثاء، على ظاهرة الاعتداء المتكرر على موظفي أمانة بغداد اثناء تأدية واجبهم، مبيناً بأنه مع تطبيق القانون وعدم إهمال الجانب الإنساني فيه، لافتاً إلى انه سيتابع الموضوع بقوة من موقع مسؤوليته.
وقال حبيب: “مبدئياً لابد من القول إننا مع تطبيق القانون لأنه فوق الجميع ولا أحد يفترض أن يكون أعلى منه. وبهذا الشأن عبرنا مراراً وتكراراً عن رأينا في حالات يفترض أن يكون الفيصل فيها هو القانون مثل الإعتداءات على الكوادر الطبية أو التدريسية وغيرها من التجاوزات”.
واضاف” “لكن هناك أمور لابد من التمييز فيها بين القانون بوصفه نصا جامداً وبين روح القانون التي هي المسافة الكائنة بين علوية النص واجب التطبيق وبين ما يهدف اليه وهو الإصلاح لا العقاب”.
وتابع: “في هذا السياق أود أن أكون واضحاً في قضية التجاوزات التي كثيراً مايقع عبء تنفيذها على الكوادر العائدة لأمانة بغداد أو البلديات. ويكاد لايمر يوم دون أن نسمع عن إعتداء يطال هؤلاء الموظفين الذين يؤدون واجبا تلزمهم به دوائرهم لإنفاذ القانون”.
وزاد حبيب: “لكن مايحصل أن هؤلاء الموظفين يتعرضون لإعتداءات من قبل المتجاوزين. كيف نحل هذه القضية؟ قبل الإجابة عن السؤال وهي قطعاً معقدة لابد أن نسأل ماهو مفهوم التجاوز؟ هل هو تجاوز قسري أم إضطراري؟ إذا كان قسرياً فلابد من تطبيق القانون بحزم. لكن في حال كان المتجاوزون مواطنين عاطلين عن العمل ويعيلون أطفالاً وفي ظل الظروف التي نعرفها جميعاً عن قلة فرص العمل وإستمرار نهج الدولة الريعية فإن المعالجة يجب أن تكون على أسس أخرى لابد من أخذ الجانب الإنساني فيها قبل أن نتحدث عن أي أمر آخر”.
واكد حبيب: “من موقع مسؤوليتي كنائب في البرلمان سوف أتابع هذا الأمر بقوة سواء في لجنة التخطيط الإستراتيجي التي أنا عضو فيها أو من خلال البرلمان نفسه”.

Tags

top